Posted by: أبو أحمد | 13 نوفمبر 2012

قصيدة صوتية : منظومة في الرد على من أنكر مشروعية الهجر للشيخ سليمان بن سحمان


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وعلى آله وصحبه .

أما بعد ؛ فهذا تسجيل صوتي لمنظومة :

 الرد على من أنكر مشروعية الهجر

للشيخ العلامة

سليمان بن سحمان

المتوفى سنة 1349 هـ

رحمه الله تعالى

قال عفا الله عنه ردا على من أنكر مشروعية الهجر، وحصل بهذا الرد محن وبلوى ممكن كان في قلبه ضغائن وحسد وزور وبهتان وحقد فقال:

على قلة الداعي وقلة ذي الفهم = وكثرة من يعمى عن الحق بل يصمي
أبكي وما مثلي يضن بدمعه = فوا غربة الإسلام وا قلة العلم
أركن من الأركان يا قومنا اجترا = على هده أعمى وبالغ في الهدم
وأنتم سيوف الله في كل موطن = لكم علم يهديكم لاح كالنجم
فصولوا بوحي الله واحتملوا الأذى = فما بعد هذا للمخالف من سلم
أينكر أقوام علينا بزعمهم = مهاجرة العاصين قبح من زعم
وذاك لأغراض وذو العرش عالم = كساهم رداها في البرية من قدم
فحرفتهم زور وبهت وما لهم = سوى الطعن في الإخوان يا قوم من سهم
نعوذ برب الناس من كل طاعن = علينا بسوء قد تهور في الإثم
متى جادلوا فالله موهن كيدهم = فكم قد ظفرتم بالدليل على الخصم
فقولوا لهم رد التنازع بيننا = إلى الله والمبعوث خير أولي العزم
فأهلا به أهلا وسمعا لحكمه = ففيه شفا عيي وفيه جلا فهمي
أما هجر المعصوم كعبا وصحبه = وقد صدقوا فيما ادعوه بلا كتم
أما ضرب الفاروق مدة هجره = صبيغا بعام آخذا ذاك عن علم؟
وليس لإنسان يقول برأيه = وذا عمل الفاروق ما الحكم كالحكم
وقولوا لهم إن البخاري محمدا = يصرح أن الحد خمسون مع عزم
على توبة لا بد من ضرب مدة = إلى أن يزول الريب فالويل للبكم
حكى البغوي هذا فسل متجاهلا = عن الحق وليرشد إذا كان ذا فهم
فإن قال بالتخصيص فهو مكابر = يقال له هذا هوى والهوى يعمي
فأبد دليلا واضحا بخلاف ما = به ترجم النحرير لا زعم ذي الوهم
فإن ضعيف الرأي لا يستطيعه = وليس له ذوق ولم يك ذا شيم
ولكنه والله يهديه دأبه = بجحد وجوب الدعوة البرء قد يرمي
ويحلف مع هذا يمينا وإنه = لأكذب فيها من سجاح وما تنمي
ويشكو إلى السلطان حرفة من مضى = وحاشاه أن يؤوي المخالف أو يحمي
وما أنكر الإخوان والله دعوة = إلى الله بل هم عارفون وذوو فهم
يقولون حاشا ما نثرب داعيا = إذا ما دعا يوما إلى الله ذا جرم
وباعده حتى تبين حاله = ولم يتوصل كالغبي إلى إثم
فإن صدق المهجور فهو مقدم = على غيره من صاحب وذوي رحم
وحق امرئ لله هاجر نحونا = أكيد وفي الأموال إن عال ذو سهم
فهذا الذي قلنا وهذا اعتقادنا = فمن كان ذا رد فلا يك ذا كتم
فإن كان حقا فالرشاد قبوله = وإلا مع المنثور ترميه بالنظم
وصل على الهادي أمين إلهه = أصحابه والآل ما ضاء من نجم

مدة التسجيل الصوتي : أربع دقائق .

استماع :

تحميل :

MP3  ( الحجم 1.9 مب ) .


Responses

  1. شكرا لك، ولو تكرمت بتسجيل بلوغ المرام …

    • العفو أخي، أنظر في ذلك بعد الانتهاء من الكتابين اللذين شرعت فيهما منذ مدة ..


أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

تصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: