Posted by: أبو أحمد | 6 يناير 2013

قصيدة صوتية : ’ليبك رسول الله من كان باكيا‘ لأبي العتاهية


بسم الله الرحمن الرحيم ،

وردت هذه القصيدة في كتاب ’ مجموعة القصائد الزهديات ‘ ، وهي لأبي العتاهية – والله أعلم – :

لِيَبْكِ رسولَ اللهِ مَن كان بَاكِيَا … ولا تنْسَ قَبرًا بالمدينةِ ثَاوِيَا
جَزَى اللهُ عنَّا كُلَّ خيرٍ محمدًا … فقد كان مَهْدِيًا دَلِيْلاً وَهَادِيَا
وَلَنْ تسْرِيَ الذِكْرى بمَا هُو أهلُهُ … إِذا كُنْتَ لِلْبَرِّ المُطَهَّرِ نَاسِيَا
أتَنْسَى رَسُولَ اللهِ أَفضلَ مَن مَشَى … وآثارُهُ بالمُسْجِدَيْنِ كَمَا هِيَا
وكان أَبَرَّ الناسِ بالناسِ كُلِّهم … وَأَكْرَمَهُم بَيْتًا وشعبْاً وَوَادِيَا
تَكَدَّرَ مِن بَعدِ النبيِ مُحَمَّدٍ … عليهِ سلامُ اللهِ مَا كَانَ صَافِيَا …
فَكَم مِن مَنَارٍ كَانَ أَوضَحَهُ لَنَا … ومِن عَلَمٍ أَمْسَى وأَصْبَحَ عَافِيَا
رَكَنَا إِلى الدُنْيَا الدَّنِيَّةِ بَعْدَهُ … وكَشَّفِتِ الأَطْمَاعُ مِنَّا المَسَاوِيَا
وَإِنَّا لَنُرْمَى كُلَّ يَومٍ بعَبْرَةٍ … نَراها فَمَا نَزْدَادُ إِلاَّ تَمَادِيَا
نُسَر بِدَارٍ أَوْرَثَتْنَا تَضَاغُنَا … عَليهَا وَدَارٍ أَوْرَثَتْنَا تَعَادِيَا
إِذَا المَرْءُ لم يَلْبَسْ لِبَاسًا مِن التُقَى … تَقَلَّبَ عُرْيانًا وإِنْ كَانَ كَاسِيَا
أَخِيْ كُنْ عَلى يَأْسٍ مِن الناسِ كُلِّهم … جَميعًا وكُنْ مَا عِشْتَ للهِ رَاجِيَا
أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللهَ يَكْفِيْ عِبَادَهُ … فَحَسْبُ عِبَادِ اللهِ باللهِ كَافِيَا
وكَمْ مِن هَنَاتٍ مَا عَلَيْكَ لَمَستَهَا … من الناس يومًا أَوْ لَمسْتَ الأَفَاعِيَا
أَخِي قَد أَبَى بُخْلِي وَبُخْلُكَ أَنْ يُرَى … لِذِي فَاقَةٍ مِنِي ومِنْكَ مُوَاسِيَا
كِلاَنَا بَطِيْنٌ جَنْبُهُ ظَاهِرُ الكِسى … وفي الناسِ مَن يُمْسِي وَيُصْبِحُ طَاوِيَا
كَأَنَّا خُلِقْنَا لِلْبَقَاءِ وَأَيُنَا … وإنْ مُدَّتِ الدُنْيَا لَهُ لَيْسَ فَانِيَا
أَبَى الموتُ إِلاَ أنْ يَكُونَ لِمَنْ ثَوى … مَن الخَلقِ طُرًا حَيُثُمَا كَانَ لاَقِيَا
حَسَمْتَ المُنَى يا مَوْتُ حَسْمًا مُبرِّحًا … وَعَلَمْتَ يَا مَوْتُ البُكَاءَ البَواكِيَا
وَمَزَّقْتَنَا يا مَوْتُ كُلَّ مُمَزَقٍ … وعَرَّفْتَنَا يَا مَوتُ مَنْكَ الدَوَاهِيَا
أَلاَ يَا طَوِيلَ السُّهْوِ أَصْبَحْتَ سَاهِيًا … وَأَصْبَحتَ مُغْترًا وَأَصْبَحْتَ لاَهِيَا
أَفِي كُلِّ يَومٍ نَحْنُ نَلْقَى جَنَازَةً … وفي كُلِّ يَومٍ نَحْنُ نَسْمَع نَاعِيَا
وفي كُلِّ يَومٍ مِنْكَ نَرْثِي لِمُعْوِلٍ … وفي كل يَومٍ نحنُ نُسْعِدُ بَاكِيَا
أَلاَ أَيُهَا البَانِي لِغَيْرِ بَلاَغِهِ … أَلاَ لِخَرَابِ الدهرِ أَصْبَحْتَ بَانِيَا
أَلا لِزَوَالِ العُمْرِ أَصْبَحْتَ جَامِعًا … وَأَصبَحْتَ مُخْتَالاً فَخُورًا مُبَاهيَا
كَأَنَّكَ قَد وَلَيْتَ عن كُلِّ مَا تَرَى … وخَلَّفْتَ مَن خَلَّفْتَهُ عَنْكَ سَالِيَا
مدة التسجيل الصوتي : ثلاث دقائق .
استماع :
تحميل :
MP3 ( الحجم 1.6 مب ) .


Responses

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. أحياكم الله وحياكم أخي الحبيب. جزاكم الله خيرًا.

    • وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ، بارك الله فيك ، وجزاك الله خيرا أخي الكريم ..

  2. Reblogged this on التوحيد أولًا ياأهل السنة.

  3. مشكووووور وبارك الله بيك

    عاشت الايادي

    والى الامام

  4. مشكور أسئل الله لك التوفيق

  5. جزاكم الله خير الجزاء لما تقدموه للمسلمين كافة وللعرب خاصة

  6. بارك الله فيكم.

  7. هل أجدتائية الالبيري هنا؟


أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

تصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: