Posted by: أبو أحمد | 13 أبريل 2016

فيديو: نداء من الشيخ ربيع بن هادي المدخلي


نداء إلى العلماء وأساتذة الجامعات والقضاة

الشيخ ربيع بن هادي المدخلي

 

مدة التسجيل الصوتي: ثلاث دقائق ونصف

 Nidaa_Rabee_Al-Madkhali

مشاهدة:

استماع:

تحميل:

MP3 ( الحجم 3.8 مب ).

النص:

نداء إلى العلماء وأساتذة الجامعات والقضاة
إلى أساتذة الجامعات والمعاهد العلمية. . .

إلى القضاة في المحاكم الشرعية، وفقهم الله وسدد خطاهم وجعلنا وإياهم من شهداء الله في الأرض.

أما بعد:

فإني أرى نفسي – فيما أناقش فيه سيد قطب – على الحق، وأرى أنه قد جانب الصواب.

وإني أرى نفسي بهذه المحاولة أؤدي واجبا افترضه الله علي وعليكم، ولا أدعي أنني معصوم من الخطأ.

ولعل الناس قد اشرأبت أعناقهم وأصغوا بآذانهم ليسمعوا منكم كلمة الحق الفاصلة، فقوموا بواجب العبودية لله رب العالمين في نصرة الحق سواء علي أو لي.

وإنني أذكركم بقول الله تعالى:

{يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنفُسِكُمْ أَوْ الْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ إِنْ يَكُنْ غَنِيًّا أَوْ فَقِيرًا فَاللَّهُ أَوْلَى بِهِمَا فَلا تَتَّبِعُوا الْهَوَى أَنْ تَعْدِلُوا وَإِنْ تَلْوُوا أَوْ تُعْرِضُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا} [النساء: 135]

وأذكركم بقول الله تعالى:

{يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ* وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ عَظِيمٌ} (المائدة:8 – 9)

فأثبتوا للعالم أنكم قوامون لله شهداء بالقسط.

وأثبتوا للدنيا ميزتكم على علماء الملل الباطلة والنحل الضالة في الصدع بالحق، ونصرته والقيام بالحق والشهادة به،

إن أنظار الأمة والشباب لتمتد “إليكم لتقولوا كلمة الحق مدوية، وإن الله مستخلفكم لينظر كيف تعلمون.

ووالله، إن هذا المسكين لجاد فيما يقول، ويرى نفسه بارا راشدا فيما يكتبه، وفي الوقت نفسه لا يبرئ نفسه من الخطأ.

فما كان فيما كتبت من صواب فمن الله وبتوفيقه وتسديده وما كان فيه من خطأ فمن نفسي ومن الشيطان، والله بريء من ذلك الخطأ.

والمؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا، وإن نصرتكم للحق لنصرة لله.

{إِنْ تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ}

{وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ}
وكتبه
ربيع بن هادي عمير المدخلي
المدينة النبوية
1415هـ

(خاتمة كتاب العواصم مما في كتب سيد قطب من القواصم)


أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

تصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: