Posted by: أبو أحمد | 6 يوليو 2016

قصيدة صوتية في تفجير المدينة: أفي المدينة يا ذا الغدر والعارِ؟!


أفي المدينة؟! 

أفي المدينة يا ذا الغدر والعارِ .. وأنت من كل أثواب التُّقى عاري
أفي المدينة قد أحدثتَ فاجعة .. أفي المدينة مأوى خير مختارِ
أفي المدينة والصُّوّام ضارعةٌ .. تدعو الإلهَ وترجو قبل إفطارِ
وتستعدُّ تصلي وهي خاشعة .. ودمعها من مآقي عينها جاري
أقسمتُ بالله أيمانا مكررة .. ما ذاك فعل امرئٍ قد وحَّد الباري
ما ذاك إلا امرؤ في قلبه حَنَقٌ .. على المهاجر فيها بعد الانصارِ
أخزاكم الله؛ حتى مَنْ حَوَتْ أُحُداً .. دَنَّسْتُموها بأوساخ وأقذارِ
يا خادم البيت: كلُّ الصادقين يدٌ .. تحمي البلاد وترمي كل غدَّارِ
إن المدينة والحَمْساءَ دونهما .. حَزُّ الغلاصِمِ والإحراقُ بالنارِ

الحمساء: الكعبة
الغلاصم: الحلاقيم

ماجد الشيبة
1437 /9/ 30ه.

مدة التسجيل الصوتي: دقيقة ونصف.

مشاهدة:

استماع:

تحميل:

MP3 (الحجم 1.2 مب)


أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

تصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: