Posted by: أبو أحمد | 29 يوليو 2016

قصيدة صوتية: ’القصيدة المقصورة في إنكار قطب الصوفية‘ للشيخ محمد تقي الدين الهلالي


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين ، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

أما بعد :

فهذا تسجيل صوتي لـ:

القصيدة المقصورة
أو
قصيدة في إنكار قطب الصوفية

للعلامة

محمد تقي الدين بن عبد القادر الهلالي

رحمه الله

 يقول في مطلعها:

تركت الطريق طريق الجفا .. وأقبلت أتبع المصطفى

وسنته وكتاب الإله .. وأصحابه أنجم الإهتدا

وأتباعهم أين ما وجدوا .. سواء نأى عصرهم أم دنا

مدة التسجيل الصوتي : خمس دقائق.

 

مشاهدة :

استماع :

تحميل :

MP3 (الحجم 5.2 مب)

نص القصيدة:

تركت الطريق طريق الجفا .. وأقبلت أتبع المصطفى
وسنته وكتاب الإله .. وأصحابه أنجم الإهتدا
وأتباعهم أين ما وجدوا .. سواء نأى عصرهم أم دنا
سواء ذوو الشرق أم غربنا .. وأهل الخيام والقرى
وليس يجوز بمذهبنا اتـ ..ـتباع لغيرهم فدع من هذى
ولسنا نؤول لفظ الحديـ .. ـث والذكر إلا بما قد أتى
فما هلك الناس إلا بما .. تؤوله زمرة الاعتدا
فنحن على مذهب الس .. ابقين من رضي الله عنهم علا
ومن حاد عن نهجهم قد هوى .. سواء درى ذاك أم ما درى
فخير الهدى هدى خير الورى .. وشر الأمور اتباع الهوى
فلا تتصرف ولا تتكلف .. ولا تلج إلا لرب العلى
ولا تدع من دونه أحدا .. فليس ولي سواه يرى
أغير الإله أرى لي وليا .. إذن قد ضللت طريق الهدى
أأتخذ الأولياء وربي .. بمحكم ذكره عنهم نهى
ولو مرسلين ولو صالحين .. ولو طائرين بأوج السما
ولا يعبد الله إلا بما .. أتى في شريعته وارتضى
ومن يزعم العلم غير الكتاب .. وغير الحديث الصحيح افترى
ولا فضل في ديننا لأرسطو .. ولا لابن رشد ومن قد قفا
فتوحيد ربي بمنزله .. غني عن المنطق المرتأى
فإن أرسطو وأتباعه .. عدو لدين إله الورى
وإن هم أتوا حكما أحكموها .. أخذنا بها في أمور الدنى
ومهما وجدنا الحديث الصحيح .. عبدنا به من له المنتهى
وليس له من وسيلة إلا .. علوم اصطلاح وعلوم اللغى
فعلم الكلام وبعض الأصول .. ظلام يجران كل العنا
ولا نستغيث بغير الإله .. ومن يستغيث بالعباد غوى
ونعتقد الإله سبحانه .. على عرشه ذي التعالي استوى
ولسنا نؤول ذلك بقهر .. ولا غيره مثل من قد مضى
وإن البخاري في كتبه .. قد أحسن للناس دون امترا
عليها اعتكف ثم منها اقتطف .. تجد كل ما رمته من منى
ومسلم لا تنس تأليفه .. فنعم الكتاب الوثيق العرى
وإن خضت في غير ذينك .. فاسلك بعلم غزير وإلا فلا
ولا تعتبر كل كتب عليها .. فقد مزجوها بما يرتمى
فجد وخذ زبد ما سطروا .. ودع ما تراه معيبا سدى
وما قد يسمونه باطنا .. فباللام يقراه من درى
فإن الشريعة قد أكملت .. وقد بينت مثل شمس الضحى
فما مات خير الورى أحمد .. إلى أن جلاها بغير خفا
وما أحد من أهيل النفاق .. نجا فاصبر إن نلت منهم أذى
ولا تبن في تربة قبة .. ومهما تراها فهدم البنا
فقد عبدوها وما فطنوا .. ووافقهم علماء الشقا
وقد ألفوا في عبادتها .. بدون احتشام بدون حيا
لتدع الإله بما قد روى الثق .. ات الهدات عن المجتبى
وأن البخاري روى في الصحيح .. دعاء وذكرا به الاكتفا
وحاذر الشرك فهو بذا ال .. زمان بكل النواحي فشا
ولا قطب نعلمه غير نجم .. يرى في السماء وقطب الرحى
ونحوهما لا الذي ذكروا .. يكون مقيما بغار حرا
يمد الأنام ويجري الشؤو .. ن في الكون تلك أدهى الفرا
فهل من كتاب وهل سنة .. أتت من صحيح الحديث بذا
فخذ بالنصوص ولا تبتدع .. وفي عدم النص قس ما جلا
وليس لنا مذهب لازم .. سوى مذهب المصطفى المرتضى
عليه الصلاة وأزكى السلام .. سلاما يدوم بغير انتها
ويشمل آلا وصحبا كراما .. ومن قد قفاهم بنهج الصفا


أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

تصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: