Posted by: أبو أحمد | 9 يناير 2017

قصيدة صوتية: ’قليل من يدوم على الوداد‘ لمحمود سامي البارودي


قليل من يدوم على الوداد

للشاعر

محمود سامي البارودي

رحمه الله

المتوفى سنة 1322 هـ

 

مدة التسجيل الصوتي : دقيقتان.

 

مشاهدة :

استماع :

تحميل :

MP3 (الحجم 168 كب)

PDF (الحجم 1.8 مب)

نص القصيدة:

قَلِيلٌ مَنْ يَدُومُ عَلَى الْــوِدَادِ .. فــلا تَحفِـل بِقــربٍ أو بِعـــادِ
إِذَا كَانَ التَّغَيُّرُ في اللَّيَالِـــي .. فَكَيْفَ يَـــدُومُ وُدٌّ في فُـــؤَادِ
وَمنْ لَكَ أَنْ تَــرَى قَلْباً نَقِيًّـا .. ولمَّــا يَخــلُ قلــبٌ مِن ســوادِ
فلا تَبذل هواكَ إلى خليــلٍ .. تَظُــنُّ بِـهِ الْوَفَــاءَ وَلاَ تُعَــــادِ
وَكُنْ مُتَوَسِّطاً في كُلِّ حَــالٍ .. لِتأمنَ ما تخـافُ مِـنَ العِنـــادِ
مُدَارَاة ُ الرِّجَالِ أَخَـفُّ وَطْئًــا .. على الإنسانِ مِن حَربِ الفسادِ
يَعِيشُ الْمَرْءُ مَحْبُوباً إِذَا مـــا .. نَحا فى سَيرهِ قَصـــدَ السَّـدادِ
وما الدُّنيا سوى عَجزٍ وحِرصٍ .. هُمَا أَصْلُ الْخَلِيقَةِ في الْعِبَادِ
فَلَوْلاَ الْعَجْزُ مَا كَانَ التَّصَافِي .. وَلَوْلاَ الْحِرْصُ ما كَانَ التَّعَادِي
ومـا عقَـدَ الرِّجـــالُ الـــوُدَّ إلاَّ .. لِنَفــعٍ أو لِمنـــعٍ مِن تعــاد
وما كانَ العِداءُ يَخـــفُّ لــولا .. أذَى السُّلطانِ أو خوفُ المَعادَ
فيا ابنَ أَبي ولستَ بهِ ولكِــن .. كِــلاَنَــا زَرْعُ أَرْضٍ لِلْحَصَــــادِ
تَأَمَّلْ هَلْ تَــرَى أَثَــراً فَإِنِّــي .. أرى الآثــارَ تَذهــبُ كالرَّمــاد
حَيَاة الْمَرْءِ في الدُّنْيَا خَيَــالٌ .. وَعَاقِبَـــة الأُمُـــورِ إِلَى نَفَـــادِ
فَطُوبَى لامرِىءٍ غَلَبَتْ هَــوَاهُ .. بَصيرتُهُ فبـــاتَ على رَشـــادِ

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: