Posted by: أبو أحمد | 9 أبريل 2017

قصيدة صوتية: ’المَلَق‘ لأحمد الزين


المَلَق

لأحمد الزين

رحمه الله

(ت 1367 هـ)

عدد أبياتها: خمسة وعشرون بيتا.

مدة التسجيل الصوتي : ثلاث دقائق.

 

مشاهدة :

استماع :

تحميل :

MP3 (الحجم 2.8 مب)

النص المقروء:

 

الملق

 

يا لِسانَ الحَــــقِّ لا تَنطلِق    فازَ بِالحظــــوَةِ أهلُ الملقِ
عَلِّمُونا يا أولي الحُظــــوَةِ ما    قَــــد عَلمتم مِن طِلاءِ الخُلُقِ
وَامنَحونا ذَلِكَ الصِّبغَ الَّذي    يُظهرُ الحُسنَ وَيُخفي ما بَقِي
أو فَدلّونا عَــــلى صُنّاعِهِ    نَجتَليــــهِ بِبَقايا الــــرَّمقِ
أيُّ صِبــــغ ذاكَ ما أعجَبَه    صادِقُ الغشِّ وَإن لَم يَصدُقِ
ألبَس الشَّمسَ ظَلامًا دامسًا    وَكَسا الإظلامَ شَمسَ المَشرِقِ
عَلِّمُونا نصــــف المَــــرءَ بِما    لَيسَ فيهِ مَن يُنافِق يَنفُقِ
يَمنَح الفِطنــــةَ أغبى خَلقه    وَالذَّكاءَ المحضَ رَأسَ الأحمَقِ
إن سَمِعنا ناهِقًا قُلنا لَــــهُ    إيه يا مَعبــــدُ بِالصَّبِّ ارفُقِ
نَكذبُ العَصــــر كَما يَكذِبُنا    بئرُ مَين فاسقِ مِنها وَاستَقِ
لا تَقُل أفنيتُ عُمــــري دائِبًا    وَبَذَلتُ الجُهد جهدَ المُرهَقِ
لَيسَ لِلدّائِبِ حَــــظٌّ بَينَهُم    لا وَلا الجهــــدُ سَبيلُ المُرتَقي
تَــــزنُ العُمرَ وَعُمــــرًا مِثلَهُ    لَحظَــــةٌ تَبذُلها في المَلــــقِ
فَاستَبقْها فُرصَــــةً إن سَنَحَت    إنَّما الفُرصَــــةُ لِلمُستَبِقِ
لا تقُل سُهدي وَجُهدِي عُدَّتي    إنَّما الجهــــد عَتادُ الأخرَقِ
إيهِ يا علميَ عُــــد جَهلًا عَسى    يَنهَضُ الجَهــــلُ بحَظٍّ مُوثَقِ
يا ذَكائِي عُـــــد غَباءً أستَرح    بِغَبائِي مِــــن شَقاءٍ مُطبِقِ
كَــــم كِفاياتٍ نَفاها قَــــومُها    وَجُهــــودٍ ألقِيت في الطُرقِ
وُضِعَت في مَــــوطِئِ النَّعلِ وَلَو    أنصفُوها وُضِعَت في الحَـــدَقِ
فَأتِ عَلياءَهُــــمُ مِــــن بابِها    لا تُضِــــع عُمرَك بَينَ الوَرَقِ
لَم أكُــــن فــــي نَعتِهم مُختَلِقًا    لَعنَــــةُ اللهِ عَــــلى المُختَلِقِ
عَلِّمــــونا أنَّنا في بَــــلَدٍ    فيهِ مــــن لَم يَتَمَلَّق يُملقِ
أو دَعُونا فَلَــــكم دُنيا الغِنى    إنَّما نَحيا بِدُنيا الخُلُــــقِ
مَرةً أخطَأتُها في عُمــــري    بِثَناءٍ قُلتُـــــه في نَزقِ
مُنذُ أن أخطَأت فيــــهِ لَم أبت    لَيلَــــةً إلا بِطَــــرفٍ أرِقِ

 

Advertisements

Responses

  1. لالا… لم يفز بالحظوة أهل الملق.
    من أرضى الناس بسخط الله سخط الله عليه وأسخط عليه الناس


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: