أحيانا تظهر في هذه المدونة بعض الإعلانات غير اللائقة، وهي مفروضة من WordPress ، نظرا لكوني أستعمل الاستضافة المجانية، وإلى أن ييسر الله لي الانتقال إلى الاشتراك المدفوع، أقترح عليكم استعمال إضافة للمتصفح تقوم بحجب الإعلانات من هذه المدونة ومن غيرها، مثل: AdBlock.
وجزاكم الله خيرا.

بسم الله الرحمن الرحيم

هذا تسجيل صوتي لمتن:

الرسالة التدمرية

لشيخ الإسلام

أحمد بن عبد الحليم ابن تيمية الحراني 

-رحمه الله-

المتوفى سنة 728 هـ

الجزء الثاني

مدة التسجيل الصوتي: سبع وعشرون دقيقة.

مشاهدة:

اقرأ المزيد…

بسم الله الرحمن الرحيم

هذا تسجيل صوتي لمتن:

الرسالة التدمرية

لشيخ الإسلام

أحمد بن عبد الحليم ابن تيمية الحراني 

-رحمه الله-

المتوفى سنة 728 هـ

الجزء الأول

مدة التسجيل الصوتي: سبع وعشرون دقيقة.

مشاهدة:

اقرأ المزيد…

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه، أما بعد:
فيسرني أن أقدم لكم تسجبلا صوتيا لـ

تخميس

لقصيدة العلامة أبي بكر حميد القرطبي رحمه الله

في شرف علم الحديث

نور الحديث مبين فادن واقتبس

للشيخ العلامة

محمد تقي الدين الهلالي

رحمه الله

مدة التسجيل الصوتي: خمس دقائق.

مشاهدة:

اقرأ المزيد…

قصيدة في شرف علم الحديث

نور الحديث مبين فادن واقتبس

 

قال العلامة أحمد بن عبد الله بن الحسين الأنصاري، المشهور بحميد القرطبي -رحمه الله تعالى-:

نور الحديث مبين فادن واقتبس .. واحد الركاب له نحو الرضا الندس

واطلبه بالصين فهو العلم إن رفعت .. أعلامه برباها يا ابن أندلس

فلا تُضعْ في سوى تقييد شارده .. عمرًا يفوتك بين اللحظ والنفس

وخل سمعك عن بلوى أخي جدل .. شغلُ اللبيب بها ضرب من الهوس

ما إن سمت بأبي بكر ولا عمر .. ولا أتت عن أبي هرّ ولا أنس

إلا هوى وخصومات ملفقة .. ليست برطب إذا عدت ولا يبس

فلا يغرنك من أربابها هذر .. أجدى وجدك منها نغمة الجرس

أعرهمُ أذنًا صمّا إذا نطقوا .. وكن إذا سألوا تعزى إلى خرس

ما العلم إلا كتاب الله أو أثر .. يجلو بنور هداه كلّ ملتبِس

نور لمقتبس خير لملتمس .. حمى لمحترس نعمى لمبتئس

فاعكُف ببابهما على طِلابهما .. تمحو العمى بهما عن كل ملتمس

ورد بقلبك عذبًا من حياضهما .. تغسل بماء الهدى ما فيه من دنس

واقف النبيّ وأتباع النبيّ وكن .. من هديهم أبدًا تدنو إلى قبس

والزم مجالسهم واحفظ مُجالسهم .. واندب مدارسهم بالأربُع الدُّرس

واسلك طريقهمُ واتْبَع فريقهمُ .. تكن رفيقهمُ في حضرة القدس

تلك السعادة إن تُلمِمْ بساحتها .. فحط رحلك قد عوفيت من تعس

تقع القصيدة في ستة عشر بيتا

تنبيه:

قرأت البيت السابع هكذا:
فلا يغرنك من أربابها هذر .. أجدى (وربك) منها نغمة الجرس
لأن قوله (وجدك) قسم بغير الله، في ما يظهر، والله أعلم.

مدة التسجيل الصوتي: دقيقتان.

مشاهدة:

اقرأ المزيد…

إن المعاكس ذئب..

إن المعاكس ذئب يغري الفتاة بحيلة
يقول هيا تعالي إلى الحياة الجميلة
قالت أخاف العار والإغراق فـي درب الرذيلة
والأهل والخلان والجيران بل كل القبيلة
قال الخبيث بمكره لا تقلقي يا كحيلة
إنا إذا ما التقينا أمامنا ألف حيلة
متى يجيء خطيب فـي ذي الحياة المليلة
لكل بنت صديق وللخليل خليلة
يذيقها الكأس حلوا ليسعدا كل ليلة
للسوق والهاتف والملهى حكايات جميلة
إنما التشديد والتعقيد أغلال ثقيلة
ألا ترين فلانة ألا ترين الزميلة
وإن أردت سبيلا فالعرس خير وسيلة
وانقادت الشاة للذئب على نفس ذليلة
فيا لفحش أتته ويا فعال وبيلة
حتى إذا الوغد أروى من الفتاة غليله
قال اللئيم وداعا ففي البنات بديلة
قالت ألما وقعنا أين الوعود الطويلة
قال الخبيث وقد كشر عن مكر وحيلة
كيف الوثوق بغر وكيف أرضى سبيله
من خانت العرض يوما عهودها مستحيلة
بكت عذابا وقهرا على المخازي الوبيلة
عار ونار وخزي كذا حياة ذليلة
من طاوع الذئب يوما أورده الموت غيلة

مدة التسجيل الصوتي: دقيقتان.

مشاهدة:

اقرأ المزيد…

تخميس لقصيدة

’إذا المرء لا يرعاك إلا تكلفا‘

.

للإمام الشافعي

رحمه الله

بسم الله الرحمن الرحيم

قال أحد الشعراء مخمسا لقصيدة الإمام الشافعي رحمه الله في صحبة المتكلفين:

جزى الله عَنَّا الحَبرَ إذ قال مُنصِفَا .. وجادَ بأحلى الشِّعرِ نُصحاً وأتحَفَا
وما زلَّ فيما قاله أو تكلَّفا .. إذا المرءُ لا يرعاك إلا تكلُّفا
فَدَعْهُ ولا تكثِرْ عليه التَّأسُّفا

لأهلِ الهوى في الحُبِّ رَوضٌ وَوَاحَةٌ .. وإنَّ ثِمَارَ الوَصْلِ فيها مُباحَةٌ
فأعرِضْ إذا جَاءَتكَ مِنهُ جِرَاحَةٌ .. ففي النَّاسِ أبدالٌ وفي التَّرْكِ رَاحةٌ
وفي القلبِ صَبرٌ للحَبِيبِ وَلَو جَفَا

وكُنْ مُحسِناً إن كُنتَ حقاً تُحِبُّهُ .. وللهِ فاصنَعْ قَلَّ أو زادَ قُربُهُ
فما كُلُّ مَن تُوليهِ حُباً يَرُبُّهُ .. وما كلُّ من تَهْواه يهواك قلبُهُ
ولا كُلُّ من صَافَيْتَهُ لَكَ قَد صَفَا

وإنَّ معانيْ الوُدِّ تبدُو بدِيعَةً .. إذا الودُّ عَن طَوعٍ وتغدُو رفيعَةً
وإلا استحَالَت بعدَ ودٍّ قطيعَةً .. إذا لم يكنْ صفوُ الودادِ طبيعَةً
فلا خيرَ في ودٍّ يجيء تكلُّفَا

ألا فاحذَر النَّمَّامَ واهجُرْ سبيلَهُ .. فقد خابَ من جعلَ الوُشاةَ دليلَهُ
فلا خيرَ في مُبْدٍ لواشٍ قَبُولَهُ .. ولا خَيرَ في خِلٍّ يخون خليلَهُ
ويلقاه من بعدِ المودَّةِ بالجَفَا

وينسى زمانَ الوصلِ إذ فاضَ وُدُّهُ .. ويسكُنُ بعدَ الوُدِّ في القَلبِ حِقدُهُ
ويُخلفُ في وعدٍ إذا حانَ وَعدُهُ .. وينكر عَيشاُ قد تقادَمَ عهدُهُ
وينشُرُ سِرًّا كانَ بالأمسِ قد خَفَا

فواعجباً مِنْ هَذِهِ الدَّارِ إنَّهَا .. تمزِّقُ أوصالَ الوصالِ بِمَكرِهَا
فَعِشْ زاهِداً تحيا سعيداً وقُلْ لَهَا .. سلامٌ على الدُّنيَا إذا لم يكنْ بهَا
صَديقٌ صَدوقٌ صَادِقُ الوَعْدِ مُنصِفَا

مدة التسجيل الصوتي: دقيقتان ونصف.

مشاهدة:

اقرأ المزيد…

بسم الله الرحمن الرحيم
هذا تسجيل صوتي لقصيدة بعنوان:

ضيوف الرحمن في عهد آل سعود

للشيخ

علي بن يحيى الحدادي

حفظه الله

مدة التسجيل الصوتي: ثلاث دقائق ونصف.

مشاهدة:

اقرأ المزيد…

صحبة المتكلفين

قال الإمام الشافعي

(المتوفى سنة 204 هـ)

رحمه الله تعالى

إِذا المَرءُ لا يَرعاكَ إِلّا تَكَلُّفا .. فَدَعهُ وَلا تُكثِر عَلَيهِ التَأَسُّفا
فَفِي النَّاسِ أبْدَالٌ وَفي التَّرْكِ رَاحة .. وفي القلبِ صبرٌ للحبيب ولو جفا
فَمَا كُلُّ مَنْ تَهْوَاهُ يَهْوَاكَ قلبهُ .. وَلا كلُّ مَنْ صَافَيْتَه لَكَ قَدْ صَفَا
إذا لم يكن صفو الوداد طبيعةً .. فلا خيرَ في ودٍ يجيءُ تكلُّفا
ولا خيرَ في خلٍّ يخونُ خليلهُ .. ويلقاهُ من بعدِ المودَّة ِ بالجفا
وَيُنْكِرُ عَيْشاً قَدْ تَقَادَمَ عَهْدُهُ .. وَيُظْهِرُ سِرًّا كان بِالأَمْسِ قَدْ خَفَا
سَلامٌ عَلَى الدُّنْيَا إذا لَمْ يَكُنْ بِهَا .. صديق صدوق صادق الوعد منصفا

مدة التسجيل الصوتي: دقيقة واحدة.

مشاهدة:

اقرأ المزيد…

Posted by: أبو أحمد | 2 سبتمبر 2016

قصيدة صوتية: دعِ الأحزان واهجرها مليا !

دعِ الأحزان واهجرها مليا!

 

دعِ الأحزانَ واهجُرها مليا .. وعانق بالرِّضا وهج الثريا
هي الدُنيا فلا تأسف عليها .. وإن خابت ظنونكَ يا أُخيا
فلو دامت لغيركَ أو لغيري .. لمَا وصَلَت إليكَ ولا إليا
فسل تلكَ القبور وساكنيها .. فقيراً كان أم ملِكاً ثريا
أما أضحوا بظهر الأرض شتى .. وفي بطن الثرى أمسوا سويا
فسِر يا صاح في برٍّ وتقوى .. وعِش حُراً على الدُنيا أبيا
فإن جَهِلت مقامكَ واستخفّت .. فعاندها وزِد فيها رُقيا
وكن فطِناً وألقِ السمعَ نُصحي .. (فقد أسمعت لو ناديت حيا)

مدة التسجيل الصوتي: دقيقة واحدة.

مشاهدة:

اقرأ المزيد…

بسم الله الرحمن الرحيم
قال الأديب

عبد الله بن محمد بن السيد البطليوسي الأندلسي

المتوفى سنة 521 هـ

رحمه الله تعالى

في

الشوق إلى مكة المكرمة والبيت الحرام:

 

أمكةُ تفديكِ النفوسُ الكرائمُ .. ولا بَرِحت تنهلُّ فيك الغمائمُ
وكُفتْ أكفُّ السوء عنك وبُلِّغت .. مُناها قلوبٌ كي تراك حوائمُ
فإنَّك بيتُ الله والحرمُ الذي .. لِعزَّتِهِ ذل الملوكُ الأعاظمُ
وقد رُفِعت منك القواعدُ بالتّقى .. وشادتك أيدٍ بَرَّةٌ ومعاصمُ
وساويتِ في الفضل المقامَ كلاكما .. تُنالُ به الزُلفى وتُمحى المآثمُ
ومن أين تعدوك الفضائلُ كلُّها .. وفيك مقامات الهدى والمعالمُ
ومبعثُ من ساد الوَرى وحوى العُلا .. بمولده عبدُ الإله وهاشمُ
نبيٍّ حوى فضلَ النبيّين واغتدى .. لهم أولا في فضلِه وهو خاتمُ

وفيك لإبراهيم إذ وطِئَ الثرى .. ضَحى قَدَمٌ بُرهانُها متقادمُ
دعا دعوةً فوق الصفا فأجابه .. قطوفٌ من الفجِّ العميق وراسمُ
فأعجِب بدعوى لم تلج مَسمَعَي فتىً .. ولم يَعِها إلا ذكي وعالمُ
ألهفي لأقدارٍ عدت عنكِ همَّتي .. فلم تنتهض منّي إليك العزائمُ
فيا ليت شعري هل أُرى فيك داعياً .. إذا ما دعت لله فيك الغمائمُ
وهل تمحُوَن عنّي خطايا اقترفتُها .. خطى فيك لي أو يعمَلات رواسمُ
وهل لي من سُقيا حجيجك شَربةٌ .. ومن زمزم يُروي بها النفسَ حائمُ
وهل ليَ في أجر المُلبّين مَقسَمٌ .. إذا بُذلت للناس فيكِ المقاسمُ
وكم زار مغناكِ المعظمَ مُجرِمٌ .. فحطَّت به عنه الخطايا العظائمُ
ومن أين لا يُضحي مُرجّيك آمناً .. وقد أمِنَت فيك المَها والحمائمُ
لئن فاتني منك الذي أنا رائمٌ .. فإنَّ هوى نفسي عليك لدائمُ
وإن يحمِني حامي المقادير مَقدَماً .. عليك فإني بالفؤاد لقادمُ
عليكِ سلامُ اللَهِ ما طاف طائف .. بكعبتكِ العُليا وما قام قائمُ
إذا نَسَمٌ لم تُهدِ عَنّي تَحِيةً .. إليكِ فمُهديها الرياحُ النواسمُ
أعوذُ بمن أسناكِ من شرِّ خلقِهِ .. ونفسي فما منها سوى اللَه عاصمُ
وأُهدي صلاتي والسلامَ لأحمدٍ .. لعلّي بها من كَبة النار سالمُ

مدة التسجيل الصوتي: ثلاث دقائق.

مشاهدة:

اقرأ المزيد…

Older Posts »

تصنيفات