Posted by: أبو أحمد | 23 سبتمبر 2018

قصيدة صوتية: ’الرأي‘ للشاعر أحمد الزين


الرأي

للشاعر

أحمد الزين

رحمه الله

(ت 1367 هـ)

عدد أبياتها: ثلاثة وعشرون بيتا.

مدة التسجيل الصوتي : ثلاث دقائق.

 

مشاهدة :

استماع :

تحميل :

MP3 (الحجم 3.0 مب)

النص المقروء:

الرأي
أحمد الزين

سَأَحمِلُ في الرّأيِ مَضَّ الأَلَم .. وَأَصبرُ لِلخَطبِ إِمّا أَلَم
وَأَحملُ نَفسي عَلَى مُرِّها .. إِذا ضامَها ما يَضِيمُ الكَرَم
وَلا أَشترى كُلَّ هَذا الوُجودِ .. وَلا العَيشَ فيهِ بِبَعض الشَّمَم
وَأَزهَدُ فيما بَناهُ الرياءُ .. وَأَصدَعُ بِالرَّأي مَهما هَدَم
فَأَهوِن عَلَيَّ بِدُنيا النِّفاق .. وَجاهٍ يُنالُ بِبَيع الذّمَم
هُوَ الرَّأيُ رُوحك فَاِحرص عَلَيه .. فَما بَعدَ رُوحِكَ غَيرُ العَدَم
وَحُكمُ القُلوبِ بإِلهامها .. وَما أَصدَق القَلبَ فيما حَكَم
فَلا تَطلبنَّ وِدادَ الصَّديقِ .. بِمَدحٍ كَذوبٍ خَسيسِ القِيَم
فَإِنَّ اللِّسانَ رَسولُ القُلوب .. يُعبِّر عَنها بِلا أَو نَعَم
وَإِن العَقيدةَ عِرضٌ فَصُنه .. إِذا كُنتَ مِمَّن يَصونُ الحُرَم
سَرَت في فُؤادِكَ مَسرى الدِّماءِ .. فَلا تَبذلِ الدّمَ إِلا بِدَم
أَمانَةُ رَبِّكَ في خَلقِه .. فَمَن كَتَمَ الحَقَّ فيها ظَلَم
وَمِيثاقُهُ قَبلَ خَلقِ الجُسُوم .. تَلقَّتهُ أَرواحُنا في القِدَم
بِها رَفَع اللَهُ تِلكَ النُّفوسَ .. وَمَيَّزَها عَن سوامِ النّعَم
فَلا تَغبطنَّ أَخا حُظوَةٍ .. فَما نالَها بِرَخيصِ القِيَم
وَلَكنَّهُ باعَ فيها الضَّميرَ .. وَأَلقى العَقيدَةَ تَحتَ القَدَم
وَساوَمَ بِالنَّفس فعلَ البَغِيِّ .. رَمَتْ بِالحَياءِ اِبتِغاءَ اللُّقَم
وَكَم أَسخَطَ الحَقَّ في مَوطِنٍ .. وَكَم أَلبَسَ النُّورَ ثَوبَ الظُّلَم
تَكادُ مَظاهِرُهُ الخالِباتُ .. تَشفُّ لِعَينِكَ عَمّا كَتَم
وَيُوشك مَنظَرُه المُجتَلى .. يُحدِّث عَمّا طَوَى مِن تُهَم
فَلا تَغتَرِر بِبَهاءِ الوَضيع .. فَكَم مِن حِذاء صَقيل الأَدَم
وَعِش بِالعَقيدةِ عَيشَ الكِرام .. وَمُت رجلاً تَحتَ هَذا العَلَم
وَلا تَعتَدد بِالأُلى خالفوك .. وَكن أُمَماً إِن عَصَتكَ الأُمَم


Responses

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أليس الرأي مذموما عند السلف؟
    استغربت من ذكره في هذه القصيدة كأنه يستحسنه، رجاءا افدني

    • وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،
      حياك الله أخي،،
      المقصود بالرأي في هذه القصيدة هو “المعتقد” أو “العقيدة” التي يعتقدها الشخص ويدافع عنها، وليس الرأي المذموم عند السلف الذي هو ترك النصوص الشرعية واعتماد آراء الرجال وقياساتهم.
      والله أعلم.


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: